سياسة الخصوصية

معهد إنغام ملتزم بالتمسك بمبادئ الخصوصية الوطنية الواردة في قانون الخصوصية لعام 1988 (الكومنولث) وقانون تعديل الخصوصية (تعزيز حماية الخصوصية) لعام 2012 (الكومنولث).

ويقر المعهد بأن الأمن قد يشكل مصدرًا للقلق. إذا اخترت استخدام هذا الموقع فسوف نسعى لتخزين بياناتك الشخصية بشكل آمن وحمايتها من سوء الاستخدام والكشف والتعديل والتخريب. إلا أن المعهد لا يستطيع أن يضمن ضمانا قاطعا أمن المعلومات الشخصية ولن يكون مسؤولا عن أي خرق للأمن أو أي خسارة غير مقصودة أو كشف عن المعلومات.

يتم بذل كل ما بوسعنا لضمان دقة المعلومات الواردة في هذا الموقع وموثوقيتها. في حال تتبعت روابط من موقع المعهد إلى مواقع أخرى فمن المهم أن تدرك بأن أيا من هذه الروابط لا يخضع لنفس سياسات الخصوصية والقيود المنصوص عليها في سياسة الخصوصية الخاصة بمعهد إنغام. يرجى الاطلاع على أي وثائق أو بنود وشروط متعلقة بالخصوصية على تلك المواقع المرتبطة بموقعنا قبل أن تفصح عن أي معلومات خاصة بك.

ولا تشمل سياسة الخصوصية هذه تلك المعلومات التي تجمع لأغراض مشاريع البحوث الطبية التي يجريها معهد إنغام. إذ سيكون لكل من هذه المشاريع تصديق لجنة أخلاقيات البحث الإنساني خاص به وإجراءات وسياسات تحكمه.

يحق للمعهد أن يقوم بتعديل بيان سياسة الخصوصية على هذا الموقع دون سابق إنذار بتحميله للبيان المعدل عليه.

يرجى النقر هنا للاطلاع على نسخة من سياسة الخصوصية.

جمع البيانات

يجوز أن يقوم معهد إنغام بين فينة وأخرى بجمع البيانات الشخصية من المشاركين في عمل ونشاط المعهد أو مرتبطين بها. وتشمل هذه النشاطات ولكن لا تقتصر على الندوات والمعارض والمشاريع البحثية وجمع التبرعات والجولات والفعاليات السنوية والمجتمعية.

وسيتم جمع المعلومات في استمارة على شبكة الإنترنت، مع إعلام المستخدمين بعملية جمعها. والمعلومات التي تم جمعها تشكل الحد الأدنى المطلوب لإدارة فعالية المعهد أو نشاطه بفعالية وقد تتضمن التفاصيل الشخصية وتفاصيل الاتصال والعنوان والهاتف وعناوين البريد الإلكتروني. وعند الضرورة قد نحتفظ أيضا ببعض المعلومات المالية.

وفي حين سيتخذ معهد إنغام كافة الخطوات المعقولة لضمان كون المعلومات الشخصية التي تم جمعها واستخدامها دقيقة وكاملة ومحدثة إلا أن دقتها تعتمد على المعلومات التي تقدمها. فلمساعدتنا على تحديث معلوماتك الشخصية يرجى إبلاغنا بأي تغييرات تطرأ على تفاصيلك الشخصية.

تخزين المعلومات ومعالجتها

قد يستخدم معهد إنغام مزودي خدمات الحاسوب من خارج المعهد لتخزين بيانات معهد إنغام على خوادم الحاسوب الخاصة بهم.